آخر الأخبار :: يونيسف: الأزمة السورية تمثل التهديد الأكبر للأطفال في العالم || حماية المستهلك: الفساد أصبح مستشرياً ومحطات الوقود تستغل المواطنين || قائد عسكري أمريكي: نحتاج ثلاث سنوات لقلب موازين المعركة ضد "داعش" || رئيس مجلس النواب العراقي يدعو إلى تشكيل قوة عربية إقليمية لحماية المنطقة || الارهاب يضرب استراليا مجدداً.. مقتل 8 أطفال وإصابة امرأة بحادث "طعن جماعي" || "التايمز" تخترق "داعش": اغراء فتيات بريطانيا بتذاكر سفر ووعود زواج || "دراسة": زيادة متوسط العمر المتوقع عالميا بواقع ست سنوات || حلب: الجيش يبسط سيطرته على حندارت ويطبق حصاره على المسلحين || بريطانيا : القبض على "قاصر" وجهتها سوريا في مطار هيثرو || عدرا العمالية .. عام على ذكرى "المجزرة" || اليونيسيف تطالب بتوفير أكثر من 900 مليون دولار في 2015 لمساعدة النازحين السوريين || الصين : امتحانات الطلاب في ملعب رياضي منعا للغش ! || دير الزور: العثور على مقبرة جماعية لضحايا مجزرة ارتكبها "داعش" بحق أبناء الشعيطات || "سكايب" تطلق المرحلة التجريبية الأولى من الترجمة الفورية "مترجم سكايب" || شاحنة سمكري أمريكي "تجاهد" في سوريا ||
ردأ على تصريحات مدير كهرباء حلب عن ساعات التقنين.. أهال في ريف المحافظة الشمالي لتلفزيون الخبر: الكهرباء تزورنا 12 ساعة يومياً والتقنين "لناس وناس"




عبر مواطنون من مناطق مختلفة في الريف الحلبي عن استغرابهم من تصريحات المدير العام لشركة كهرباء حلب لتلفزيون الخبر يوم السبت، التي أعلن فيها عن ساعات تقنين التيار الكهربائي محدداً بـ 3 ساعات في المدينة و4 ساعات ونصف في الريف.
 
وأتهمت الرسائل والمكالمات الهاتفية التي تلقتاها تلفزيون الخبر، من الريف الشمالي لمحافظة حلب تحديداً، تصريحات المسؤول الحكومي بـ "عدم المصداقية"، معتبرين إياها بأنها "نوع من البروباغاندا الإعلامية الرخيصة".
 
وقال أحد السكان، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، لتلفزيون الخبر "إن قرى معراتة مسلمية - تل سوفين - كفر ضارب كانت موصولة بمركز تحويل كهرباء سجن الأحداث الذي يتبع لنظام تقنين المدينة".
 
ومضى راوياً "تعرض الكبل الرئيسي المغذي للمناطق المذكورة قبل فترة لعطل، فقامت شركة الكهرباء بعد مراجعات عدة بتغذية منطقتنا (والمناطق الأخرى المذكورة أعلاه) عن طريق مركز تحويل تل رفعت، الذي يتبع لنظام تقنين الريف".
 
وأضاف "قام أحد الأهالي بإصلاح الكبل الرئيسي المقطوع على نفقته الخاصة، فتم تحويل جزء من المنطقة إلى نظام تقنين المدينة المحدد بساعات قليلة، في حين بقيت الأجزاء الأخرى تابعة لنظام الريف الذي تمتد انقطاعاته لأكثر من 12 ساعة يومياً، وهو ما أثار مشاكل بين أهالي القرى".
 
كما بين أحد أهالي مدينة نبل، ويدعى يحيى خميس، شركة الكهرباء بتطبيق التقنين على مبدأ "الخيار والفقوس"، حسب وصفه، قائلاً "مدينتي نبل والزهراء الهادئتين تتعرضان لانقطاع التيار الكهربائي وفق برنامج تناوبي بـ 3 ساعات، في حين تنعم المدن والقرى المجاورة، والتي تشهد حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار بالكهرباء، بانقطاعات لا تتجاوز الـ 4 ساعات يومياً".
 
وتساءل خميس "هل جدول التقنين صادر لـ ناس وناس؟"
 
اتهامات رد عليها رئيس مركز تل رفعت للكهرباء موضحاً لتلفزيون الخبر أن "الأحداث الماضية أدت قبل فترة لانقطع خط التغذية الرئيسي توتر 66، الأمر الذي أدى إلى عطل كبير وعدم تحمل الخط استجرار كل القرى المحيطة".
 
وأضاف أن "الانقطاع الطويل للتيار الكهربائي بما يخص المناطق التابعة لنظام الريف، مرده تعطل الكبل، الذي من المتوقع الإنهاء من إصلاحه مع ساعات فجر الاثنين، وبذلك تعود المناطق المذكورة إلى الحالة الطبيعية للتقنين والمحدد بـ 4:30 ساعة يومياً".
 
وجاءت شكوى الأهالي اعتراضاً على تصريح مدير شركة كهرباء حلب (يحيى السلامة) أن التقنين في الريف 3 ساعات في النهار و 1.30 في الليل كل يوم.
 
وكان المدير العام لشركة كهرباء حلب يحيى السلامة صرح لتلفزيون الخبر في وقت سابق أنه يتم العمل ضمن برنامج تقنين لمدة ساعتين نهاراً و ساعة ليلاً في مدينة حلب، وثلاث ساعات نهاراً وساعة ونصف ليلاً في الريف.
 
كاشفاً عن قرب صدور برنامج تقنين كهربائي لكل من مدينة حلب وريفها سيتم العمل بموجبه مع نهاية شهر حزيران الحالي.
 
 

 الخبر

الأحد, 17 حزيران, 2012, 12:17 مساءً


التعليقات
لا يوجد تعليقات



أضف تعليقك

الأسم :
عنوان التعليق (اختياري) :
نص التعليق :
 
 
من نحن | اتصل بنا

© 2014 - All Rights Reserved To Al-Khabar Tele-Site